Jun 30, 2024
سداد الديون والعدالة الاجتماعية: فعل توازن - جراسيا نداناتسي ماشينجيدزي
غراسيا نداناتسي ماشينغايدز
الرجاء الضغط هنا لنبذة والمنشورات
غراسيا نداناتسي ماشينغايدز

سداد الديون والعدالة الاجتماعية: فعل توازن - جراسيا نداناتسي ماشينجيدزي


مقدمة

كثيرًا ما يجد سداد الديون والعدالة الاجتماعية أنفسهما في توازن دقيق داخل الرقصة المعقدة للسياسة الاقتصادية. فمن ناحية، يضمن الالتزام بسداد الديون استقرار الأنظمة المالية وثقة المستثمرين الدوليين. ومن ناحية أخرى، يتطلب السعي إلى تحقيق العدالة الاجتماعية معالجة اللامساواة المتفاقمة نتبجة أعباء الديون، وخاصة في المجتمعات المهمشة. يتعمق هذا المقال في تعقيدات التوفيق بين هاتين الضرورتين، ويستكشف كيف يمكن للدول، وخاصة تلك الموجودة في العالم النامي، السير فوق حبل المسؤولية المالية بينما تدافع عن قضية العدالة الاجتماعية.


يشير مصطلح سداد الديون إلى التزام الدولة بخدمة ديونها من خلال دفع الفائدة أو تغطية أصل الدين. وتسير الحكومات على حبل مالي مشدود لتحقيق التوازن بين النمو الاقتصادي والانضباط المالي. أما العدالة الاجتماعية فهي تعني بشكل أساسي ضمان العدالة والإنصاف وتكافؤ الفرص للجميع، وتشمل الوصول إلى التعليم والرعاية الصحية والمأوى وغيرها من الضروريات الأساسية، لذا، تتطلب العدالة الاجتماعية آليات لإدارة الديون لا تقوض هذه الحقوق الأساسية.


وطأة الديون

يعتبر الدين سيفًا ذو حدين بالنسبة لكثير من البلدان، فهو يوفر رأس المال اللازم للتنمية، ولكنه قد يصبح أيضًا طوقًا حول عنق الاقتصادات الوطنية. تتأثر العدالة الاجتماعية بشكل عميق عميق بمسألة سداد الديون، فكثيرًا ما يتم تحويل الموارد التي يمكن تخصيصها للبرامج الاجتماعية والتعليم والرعاية الصحية لخدمة الدين، مما يترك السكان الأكثر ضعفا في حالة دائمة من الحرمان. وكان إجمالي الدين الخارجي كنسبة من أرباح الصادرات الأفريقية قد ارتفع من 74.5% في عام 2010 إلى 140% بحلول عام 2022، عندما أصبح من الضروري أن تخصص الحكومات الأفريقية ما يقرب من 12% من إيراداتها لمدفوعات الديون. وبين عامي 2019 و2022، خصصت 25 دولة أفريقية أموالا لمدفوعات الديون أكثر من تلك المتعلقة صحة السكان. وفي أواخر عام 2023، أفاد صندوق النقد الدولي أن أكثر من نصف البلدان الأفريقية منخفضة الدخل تواجه صعوبة في خدمة قروضها.


السعي لتحقيق العدالة

تسعى العدالة الاجتماعية إلى تحقيق تكافؤ الفرص، مما يضمن المساواة بين الأفراد في الوصول إلى الفرص والموارد. ومع ذلك، يمكن لعبء الديون أن يخنق هذا المسعى، عندما يرتبط جزء كبير من ميزانية الدولة بخدمة الديون، مما يحد من قدرة الحكومة على الاستثمار في البرامج التي يمكن أن ترفع مستوى المحرومين وتعزز الحراك الاقتصادي. ويتأثر النساء والشباب بشكل غير متناسب بصعوبات الديون هذه. فالنساء تعانين من عواقب الأدوار والمعايير الاجتماعية التي تديم النظام الأبوي، مثل الاضطرار إلى الوقوف في طوابير كثيفة لعدّة ساعات للحصول على المياه. كما تزيد الأزمة من عبء أعمال الرعاية غير مدفوعة الأجر، وتعرض المرأة لمخاطر جديدة، وتنتهك حتما حقوقها في الكرامة وحياة خالية من سوء المعاملة. تشير مبادرة المجتمع المفتوح لجنوب أفريقيا (OSISA, 2019) عن حق أن "النساء غالبًا ما يتحملن وطأة انخفاض الفرص الاقتصادية بالإضافة إلى عدم كفاية التعليم والرعاية الصحية التي تنتج عن المديونية". ووفقًا لمقال نشره تحالف زيمبابوي بشأن الديون والتنمية (ZIMCODD, 2020)، فقد شهد تخفيض الاستثمارات الاجتماعية من قبل الدول في الجنوب الأفريقي لصالح خدمة الديون زيادة في العمالة غير مدفوعة الأجر التي تتحملها النساء والفتيات بأغلبية ساحقة. ومن ناحية أخرى، عانى الشباب من عواقب أزمات الديون، كالبطالة، الناجمة عن الأداء الاقتصادي الضعيف.


الرابط بين الديون والعدالة الاجتماعية في زيمبابوي

هناك ترابط وثيق بين الدين والعدالة في زيمبابوي، حيث يؤكد التحالف بشأن الديوم والتنمية (ZIMCODD, 2020a) أن الدين العام يسبب المظالم، ووجد كايا (2005) أن الأفارقة ينفقون على سداد الديون أربعة أضعاف ما ينفقونه على الرعاية الصحية. تأتي الأسبقية لخدمة الديون، ويعاني الناس العاديون من سوء تقديم الرعاية الصحية، ومحدودية القدرة على الوصول إلى التعليم، والبطالة، والقدرة المحدودة على التجارة والإنتاج لأنفسهم. ويؤدي ارتفاع الدين العام إلى إثقال كاهل الموارد العامة، مما يحد من قدرة الحكومة على الوفاء بالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان، مثل الحق في التعليم والرعاية الصحية الأساسية والمياه والصرف الصحي، من بين الحقوق الاجتماعية والاقتصادية الأخرى.


تحقيق التوازن

يطرح تحقيق التوازن بين إدارة الديون والعدالة الاجتماعية أسئلة معقدة على البلدان النامية، حيث يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات الديون إلى استنزاف الموارد المخصصة للمبادرات الاجتماعية الحيوية، مما يضر بالتعليم والرعاية الصحية وتخفيف حدة الفقر. أما مدفوعات الفائدة على الديون فتأخذ قدرًا كبيرًا من الميزانيات الوطنية، مما يقلل من الأموال المتاحة لبرامج الرعاية الاجتماعية. ويتعين على صناع السياسات الاختيار بين سداد الديون وتحسين البنية الأساسية الاجتماعية، ومن الممكن أن يمارس الدائنون الدوليون نفوذهم على القرارات السياسية. وتتطلب هذه الصعوبات اتباع مقاربة إبداعية تعزز الإدارة المستدامة للديون والرفاه الاجتماعي العادل. ويكمن التحدي في إيجاد مسار مستدام للمضي قدمًا. إن إعادة هيكلة الديون، واتفاقيات التجارة العادلة، والإدارة الشفافة للمالية العامة هي سبل محتملة يمكن للبلدان من خلالها تخفيف الضغوط المفروضة على سداد الديون مع الاستمرار في الوفاء بالتزاماتها. فضلاً عن ذلك، فإن التعاون والتفاهم الدوليين يشكلان أهمية بالغة في صياغة حلول للديون لا تعرض رفاهية مواطني أي دولة للخطر.


خاتمة

يجب ألا يتعارض سداد الديون والعدالة الاجتماعية. فمن الممكن الوفاء بالمسؤوليات المالية مع الاستمرار في بناء مجتمع أكثر مساواة من خلال سياسات ذكية والتفاني في احترام الكرامة الإنسانية. وبينما نواصل مكافحة هذه الصعوبات، فلنتذكر أن حياة الناس ورفاهيتهم تقع في قلب الاقتصاد، ولا ينبغي لنا أن تهيمن عليها الدفاتر.


جراسيا نداناتسي ماشينجيدزي


تم نشر هذه المقالة كجزء من سلسلة مقالات اعدها المشاركون والمشاركات في الأسبوع الدراسي لعام 2024 ولا تعكس بالضرورة آراء شبكة المنظمات العربية غير الحكومية للتنمية (ANND).


المراجع
Africa's debt crisis needs a bold new approach. Here's what countries can do | World Economic Forum (weforum.org)
Bhatasara S&  Chiweshe M,K Rethinking Debt Justice and Gender Justice in Zimbabwe: Equity in Shouldering the Debt Burden, https://zimcodd.org/
Breaking the Cycle of Debt and Poverty: A Call for Care-Centered . https://www.escr-net.org/news/2023/breaking-cycle-debt-and-poverty-call-care-centered-approach-advance-debt-justice.[1]
Decoding Debt Injustice: shed new light on how the global debt crisis .... https://cesr.org/decoding-debt-injustice/.
Mensa J A and Muazu I (2024), The impact of public debt on income inequality in Africa The impact of public debt on income inequality in Africa | Brookings
Njuguna Ndung’u, Abebe Shimeles, Damiano K Manda Growing with Debt in African Economies: Options, Challenges and Pitfalls Journal of African Economies, Volume 30, Issue Supplement_1, November 2021
OSISA. 2019. Debt, Gender and Power. http://osisa.org/debt-gender-and-power/ .
Student Debt is a Racial Justice Issue. Here’s What President Biden Can .https://www.aclu.org/news/racial-justice/student-debt-is-a-racial-justice-issue-heres-what-president-biden-can-do-to-help
The student debt burden and its impact on racial justice, borrowers .https://www.brookings.edu/articles/the-student-debt-burden-and-its-impact-on-racial-justice-borrowers-and-the-economy/.
Towards Debt and Climate Justice: A Human Rights and Transitional .... https://www.escr-net.org/news/2023/towards-debt-and-climate-justice-human-rights-and-transitional-justice-approach.[2]
ZIMCODD 2019b. https://zimmorningpost.com/national-debt-negatively-impacting-on-women zimcodd/

Link to Arabic version: https://www.escr-net.org/ar/news/2023/720290
Link to Arabic Version: https://www.escr-net.org/ar/news/2023/720308





احدث المنشورات
Jul 10, 2024
أبرز توصيات تقرير منتصف المدة ضمن آلية الاستعراض الدوري الشامل - لبنان
Jul 01, 2024
النشرة لشهر حزيران/يونيو 2024